الأخبار
الجمعة 30 سبتمبر، 2022

مكسيكو.. السيد بنسعيد يبرز جهود المغرب لمواءمة السياسات الثقافية مع أهداف التنمية المستدامة

مكسيكو.. السيد بنسعيد يبرز جهود المغرب لمواءمة السياسات الثقافية مع أهداف التنمية المستدامة

سلط وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، يوم الخميس بمكسيكو، الضوء على الجهود التي يبذلها المغرب لمواءمة السياسات الثقافية مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وقال السيد بنسعيد، خلال لقاء حول "الآليات الثقافية في خدمة سياسات التنمية المستدامة"، على هامش مؤتمر اليونيسكو العالمي حول السياسات الثقافية والتنمية المستدامة (موندياكولت)، إن السياسات الثقافية في المغرب "تتماشى تماما مع أهداف التنمية المستدامة، فبقدر ما هي ضرورة ملحة في الوقت الحالي، فإنها تستمد خصوصيتها من تنوع وتعدد الروافد المكونة للهوية المغربية".

وأبرز السيد بنسعيد أن المملكة تحرص، في هذا الصدد، على توجيه السياسات الثقافية بما يخدم التنمية في شتى أبعادها ويشجع على الخلق، وخاصة في صفوف الشباب، وبما يدعم الصناعات الثقافية في أوسع جوانبها.

كما أكد أن المغرب يسعى دائما إلى تبادل الخبرات والمعرفة الثقافية مع شركائه حول العالم، ولا سيما بعد فترة الجائحة التي كشفت "هشاشة" القطاع الثقافي في مواجهة الأزمة، وللعمل معا لجعل الاستثمار في الثقافة من الأولويات الاقتصادية والاستراتيجية.

ويسعى هذا المؤتمر العالمي، الذي يجمع الوزراء والفاعلين في الحقل الثقافي، إلى إرساء دور الثقافة في التنمية المستدامة، بعد أربعين سنة عن المؤتمر العالمي الأول للسياسات الثقافية الذي احتضنته العاصمة المكسيكية في 1982، وبعد 24 سنة من مؤتمر اليونيسكو العالمي للسياسات الثقافية من أجل التنمية المنعقد في ستوكهولم.

ويتضمن برنامج المؤتمر جلسات عمل ولقاءات ونقاشات حول السياسات الثقافية والتراث والتنوع الثقافي، بالإضافة إلى عروض للفنون والحرف التقليدية والموسيقى للعديد من الدول المشاركة.

(ومع 29/09/2022)