الأخبار
الاثنين 12 فبراير، 2024

التأكيد على الدور البارز للجنتي الصداقة البرلمانية في مد جسور التعاون المثمر بين المغرب وموريتانيا (بيان مشترك)

التأكيد على الدور البارز للجنتي الصداقة البرلمانية في مد جسور التعاون المثمر بين المغرب وموريتانيا (

أكد مجلس النواب المغربي والجمعية الوطنية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية على الدور البارز الذي تؤديه لجنتا الصداقة بالمؤسستين التشريعيتين في تعزيز العلاقات البرلمانية ومد جسور التعاون المثمر بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عقب زيارة عمل قام بها رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، على رأس وفد نيابي هام، لنواكشوط (9-10 فبراير)، وذلك بدعوة من رئيس الجمعية الوطنية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، محمد بمب مكت.

وأشار البيان إلى أن الطرفين أوصيا بتنمية التعاون في مجال العلاقات البرلمانية من خلال تبادل التجارب والخبرات في ميادين التشريع والتكوين والاتصال السمعي البصري والديبلوماسية البرلمانية وتقنيات التواصل الإداري البرلماني.

وجدد الطرفان، حسب المصدر ذاته، التأكيد على ضرورة تجسيد "المنتدى البرلماني الموريتاني المغربي" في آقرب الآجال ليشمل كذلك مشاركة ممثلي السلطة التنفيذية ورجال الأعمال والخبراء في البلدين.

وأكدا أيضا على أن العلاقات الممتازة بين الهيئتين التشريعيتين تستمد جذورها وديمومتها من وشائج القربى والدين والحضارة القائمة على مر التاريخ بين الشعبين الشقيقين الموريتاني والمغربي.

وأشار البيان إلى أن الوفد المغربي ونظيره الموريتاني أجريا، خلال هذه الزيارة، محادثات معمقة تناولت أوجه التعاون بين الهيئتين التشريعيتين، مؤكدين على ضرورة تعزيز هذه العلاقات حتى ترقى إلى مستوى الإرادة السامية لقائدي البلدين الشقيقين جلالة الملك محمد السادس والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، اللذين يسعيان إلى الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى المستوى الاستراتيجي من أجل إحلال التعاون الموريتاني المغربي مكانته المرموقة التي تتلاءم والروابط الحميمية ومشاعر المودة والتقدير المتبادلة".

من جهة أخرى، عبر الطرفان عن " تعلقهما ببناء اتحاد المغرب العربي لكونه يشكل خيارا استراتيجيا ومكسبا هاما لارجعة فيه"، وأوصيا "بتكثيف الجهود لتذليل كل العقبات والصعاب في وجه الاتحاد المغاربي".

وخلص البيان المشترك إلى أن السيد الطالبي العلمي وجه دعوة للسيد محمد بمب مكت للقيام بزيارة أخوة وصداقة للمملكة المغربية. يذكر بأن هذه الزيارة تروم تعزيز التعاون البرلماني بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين والتنسيق وتبادل الخبرات والتجارب البرلمانية، بالإضافة إلى مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وضم الوفد، علاوة على رئيس مجلس النواب، كلا من محمد غيات رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، ونور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وعبد الرحيم شهيد رئيس الفريق الاشتراكي-المعارضة الاتحادية، وبلعسال الشاوي رئيس الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، ورشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية، وعبد الله بووانو رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية.

(ومع 10.02.2024)