الرباط Fog 17 °C

الأخبار
السبت 23 ماي، 2020

مسابقة في التشخيص المسرحي عن بعد تحت شعار "لنجعل من الفن أداة للتحسيس والتشبث بالحياة"

  مسابقة في التشخيص المسرحي عن بعد تحت شعار

نظمت المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة- قطاع الثقافة، لجهة الرباط سلا القنيطرة، مؤخرا، مسابقة في التشخيص المسرحي عن بعد لفائدة الشباب في موضوع (يوميات كورونا)، وذلك تحت شعار "لنجعل من الفن أداة للتحسيس والتشبث بالحياة".

وقال المدير الفني وصاحب فكرة هذه التظاهرة، محمد البدري، في بلاغ اليوم السبت، إن هذه المسابقة التي نظمت بشراكة مع مجلة (نساء المغرب) بهدف تشجيع الشباب على الابداع في الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا، عرفت مشاركة 25 متباريا ساهموا بمقطع فيديو عبارة عن مونولوغ حول (يوميات فيروس كورونا) تم نشرها على صفحات الجهتين المنظمتين على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك).

وضمت لجنة تحكيم المسابقة كلا من الفنانين إدريس الروخ، ولطيفة أحرار، ومحمد الشوبي، وفريد الركراكي، وزهور السليماني، وعبد الحق مجاهد، وسعاد العلوي، وبدرية عطا الله والاعلامي إدريس اليعقوبي.

وحسب البلاغ، فتم الإعلان عن الفائزين في هذه المسابقة خلال حفل عن بعد، حيث عادت جائزة الاستحقاق التي منحتها لجنة التحكيم لكل من خالد الوعزاني (صنف اللغة الأمازيغية)، ومحمد ياسين بناصر (صنف اللغة الفرنسية)، فيما عادت جائزة الاستحقاق في صنف اللغة العربية لكل من شيماء شهبون (المرتبة الأولى)، وبوشرى شريف (المرتبة الثانية)، وندى المير وإسماعيل الشيباني المرتبة الثالثة مناصفة).

وعادت "جائزة الأمل المسرحي" المقدمة للأطفال المشاركين في هذه التظاهرة لتشجيعهم على الممارسة الفنية، لكل من الطفلتين ياسمين بلاج (الجائزة الأولى)، ولينا الحارثي (الجائزة الثانية).

أما "جائزة الجمهور" التي خصصت للمترشحين الذين حصلوا على أكبر تعليقات وإعجاب من الجمهور المتابع، فقد كانت من نصيب كل من زواد عبد الرحمان (الجائزة الأولى) وعمر الضناية (الجائزة الثانية)، ومهران لمراني ربيعة وعبد القادر الغريسي (الجائزة الثالثة مناصفة).

كما تم تقديم جائزة باسم مجلة (نساء المغرب) للعمل الأكثر مشاهدة، والتي فاز بها محمد ياسين بناصر ب 2486 مشاهدة.

(ومع 23/05/2020)